شاهد أيضاً

السبت، 6 فبراير 2016

هل ظهور "خطأ 53" يعني انتهاء جوال أيفون؟

"خطأ 53"، كلمة ظهرت لدى العديد من مستخدمي جوالات أيفون 6 من شركة "ابل"
"خطأ 53"، كلمة ظهرت لدى العديد من مستخدمي جوالات أيفون 6 من شركة "ابل"، فهذه الكلمة ستظهر على جوالات ايفون 6 أو حواسيب آيباد اللوحي وتدل على الجهاز قد تعطل في حال تم إصلاحه لدى جهة غير أبل.
ولفتت المعلومات الى ان هذه الكلمة تظهر في حال تعطل الزر الرئيسي في جوال أيفون وهو الزر الموجود في الوسط ويعمل على بصمة اصبع المستخدم وتم اصلاحه من قبل شركة "غير رسمية" أو فردية.
هذه المشكلة ظهرت بعد ان اشتكى عدد كبير من المستخدمين ان جوالاتهم لم تعد تعمل بعد قيامهم باصلاحها نتيجة تعطل الرز الرئيسي الموجود في وسط الجوال. ولفت أحد المتخصصين ان ظهور هذا الامر يعني ان "مقتل جوال أيفون".

ما هو تعليق شركة أبل؟

الا ان شركة "ابل" أشارت ان "خطأ 53" الذي ظهر لعدد من مستخدمي جوالاتها أيفون 6 هو ميزة وليس مشكلة أو خلل.
ت التحقق الأمنية التي تقوم أبل بها والمصممة لحماية عملائها.
وأضاف:" نظام iOS يعمل على التحقق من أن أجهزة الاستشعار التي تعمل من خلال اللمس والموجودة في جوال أيفون تتوافق مع الجهاز بشكل صحيح".
وتابع:" وفي حال عدم التوافق فالاختبار سيفشل وسيتم تعطيل الزر الرئيسي في الجوال والذي يعمل من خلال هوية المستخدم عبر بصمة أصبعه وهي التي تستعمل ايضا في خدمة الدفع Apple Pay.
ورأى المتحدث باسم ابل ان هذا الاجراء ضروري لحماية أجهزة ابل وحتى لا يتعرض جهاز الاستشعار لاي عملية احتيالية، لافتا انه في حال ظهر "خطأ 53" على المستخدم الاتصال بالجهاز الفني التابع لشركة أبل.
هذا الامر الذي صدم مستخدمي أجهزة ابل وبالتحديد جوالات أيفون، وكان الأصح ان تقوم أبل بإخبارهم بهذا الامر الذي من المفترض ان يفرح عملائها خاصة ان ابل تعمل بشكل كبير على توفير الأمان لاجهزتها حتى لا تتعرض لاي خرق او قرصنة. الا ان تعطيل الاجهزة مندون سابق انذار هو أمر غير مرغوب فيه، وكان على أبل ان تحذر المستخدم من ان هناك مشكلة تتعلق بخاصية اللمس.
يشار الى ان "خطأ 53" ظهر لأحد الاشخاص من دون ان يقوم باستبدال جهاز الاستشعار من طرف ثالث انما بعد ظهور مشكلة مع خاصية قارىء البصمات وبالتالي هذا يدل ان هذا الخطأ له أسباب عدة وعلى أبل أن تشرح هذا  الامر. كما ينصح جميع المستخدمي بعدم اصلاح زر القامئة الرئيسية في الجوال لدى طرف ثالث غير شركة ابل لانها لن تبدل جوالكم في حال قمتم بذلك.
وفي النهاية، هذه المشكلة وغيرها من المشاكل التي يعاني منها مستخدمي أبل تضع الشركة في علامات استفهام عدة، وكل ذلك سيعرضها لخسارة عملائها الذي يثقون بها كونها كانت السباقة في توفير خصائص الامان لاجهزتها.

إرسال تعليق

 
جميع الحقوق محفوظة © 2014 مدونة الضياء ||تطويرdaya ||تصميم OddThemes